أزمة الكَركَرات: رئيس موريتانيا يطلب من حكومته ضمان حاجيات الدولة من الخضر والفواكه..

16

العيون بريس

ترأس محمد ولد الشيخ الغزواني، الأربعاء المنصرم، مجلسا وزاريا للحكومة الموريتانية بالغاصمة انواكشوط، والذي خُصص لتدارس وتقديم جملة من العروض حول مواضيع مرتبطة بالشأن الموريتاني والوضع في المنطقة.

وقال بيان في ختام أشغال مجلس الوزراء، أن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، قد وجه تعليماته للحكومة قصد إتخاذ التدابير اللازمة لضمان التموين المنتظم للبلاد من الفواكه والخضروات.

وكشف بيان المجلس الوزاري أن الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، قد أكد أن الحل المستدام لإشكالية التموين يجب إيجاده على المستوى الوطني من خلال خلق ظروف مواتية وأشكال دعم مناسبة للمزارعين والفاعلين الاقتصاديين في القطاع الزراعي بشكل عام وفي شعبة الفواكه والخضروات بشكل خاص.

وتندرج تعليمات الرئيس الموريتاني في وقت تعاني فيه موريتانيا الأمرين جراء غلق معبر الكَركَرات من طرف جبهة البوليساريو، بحيث يعد المعبر متنفسا لها وممرا للفواكه والخضر المغربية نحوها، علما بأن أسعار تلك المنتوجات قد تضاعفت لأكثر من خمس مرات طيلة الفترة الماضية قبل وصول شحنات من المغرب والسنغال بحرا. 

ومن جانبه قدم وزير الشؤون الخارجية الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لمحة حول الوضع بالمنطقة، مستحضرا نزاع الصحراء وآخر مستجداته من قبيل غلق معبر الكَركَرات والتوتر الحاصل والمسلعي ابتي تقوم بها بلاده لحلحلة الملف، فضلا عن الوضع في ليبيا ومالي.

التعليقات مغلقة.