أكادير: الوالي العدوي تنقد ” البيجيدي” من فضيحة تفويت مقر” البوصطة”

14

بعد الجدل الذي خيم لأربعة أسابيع بعد تفجير”فضيحة” في وجه رئيس بلدية أكادير،صالح المالوكي المنتمي لحزب” البيجيدي” واتهامه بالوقوف والدفاع عن صهره في أحقيته الاستفادة من محل تجاري بسوق الأحد بالقرب من الباب 6 والذي كان في السابق مكتب للبريد، قيمته الإجمالية 500 مليون سنتيم.

وبعد أن تناولت عدد من المنابر الإعلامية ” الفضيحة” وما أعقبها من نقاش بين أعضاء حزب البيجيدي المشكلين لأغلبية المجلس البلدي لاكادير، وكذلك لتحرك تسعة إطارات جمعوية ونقابية للتجار حول الملف، قامت الوالي زينب العدوي بزيارة فجائية إلى سوق الأحد صباح اليوم الأربعاء، وعلم أن الوالي العدوي أعطت أوامرها بعدم القيام بأي شيئ تجاه ذلك المحل واعتباره مؤقتا إدارة تابعة للمركب التجاري إلى حين إيفائها بتقرير مفصل حول الموضوع.

ورأى مجموعة من المتتبعين للملف، أن دخول الوالي العدوي على الخط هوإنقاد لتشكيلة “البيجيدي” بمجلس أكادير، بعد بزوغ معارضين من حزب بنكيران حول طريقة تفويت محل بالسوق لصهر صالح المالوكي من نفس الحزب.

وقالت مصادرنا أن فتح الوالي لتحقيق في ملف محل ” البوصطة ” سيطيح بعدة رؤوس من مسؤولين وموظفين ببلدية أكادير.

التعليقات مغلقة.