أمن مطار العيون يطرد 3 أمريكيات مواليات للبوليساريو

23

سعيد بلقاس: العيون

أفادت مصادر ”العيون بريس”، أن المصالح الأمنية بمطار الحسن الأول بالعيون، قامت مؤخرا، بطرد وترحيل ثلاث نساء  يحملن الجنسية الامريكية.     

ووفق المصادر،  فإن الامريكيات المعنيات بقرار الترحيل، كُنَّ سيلتقين مع مجموعة من الموالين لجبهة البوليساريو بكل من مدينتي  العيون و بوجدور وإجراء تسجيلات فيديو مع الإنفصاليين، قبل أن يصدر قرار بإعادة ترحيلهن عبر رحلة جوية من مطار العيون الحسن الأول.

وفي هذا الصدد أوضح مصدر مسؤول بمطار الحسن الأول، أن سياسة المملكة في التعامل مع الأجانب بالأقاليم الجنوبية واضحة وتقوم على الانفتاح، مشيرا أن الحالات المرتبطة بترحيل بعض الأجانب من الأقاليم الجنوبية محدودة جدا، وتبقى قائمة في حال المس بالسيادة الوطنية.

وأوضح المسؤول، إلى أن المغرب يرفض استقبال كل شخص يرغب في المس بالنظام العام، ويُعمل بهذا الشأن مقتضيات السيادة والقانون في التعامل مع هذه الحالات الفردية، كما  أن الأقاليم الصحراوية مثلها مثل باقي أقاليم المملكة ليست معزولة.

وأبرز المصدر، أن الأمم المتحدة تقوم بزيارات إلى المنطقة، وأن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن الصحراء المغربية يبرز حالات الأشخاص والهيئات التي زارت بعثة المينورسو بالعيون.

يشار ان عدد من الأجانب خصوصا ممن يحملون الجنسية الإسبانية والأمريكية من الموالين للطرح الإنفصالي، عادة ما يفدون الى مدينة العيون تحت يافطة السياحة واستكشاف المدينة، غير أن دواعي حلولهم تمكن في دعم الإنفصال وتاييد مزاعم بوليساريو الداخل، وهو ما يجعل السلطات الامنية تصدر اوامر باعادة ترحيلهم الى بلدانهم الاصلية في اول طائرة مغادرة.

التعليقات مغلقة.