إدارة مستشفى الحسن الثاني بالطنطان ترفض استلام مواد طبية اقتناها المجلس الإقليمي ناهزت 100 مليون سنتيم

26

العيون بريس/طانطان

إدارة مستشفى الحسن الثاني بالطنطان ترفض استلام مواد طبية اقتناها المجلس الإقليمي ناهزت 100 مليون سنتيملعدم توفرها على معايير الصحة والسلامة وهي الان في حوزة المجلس الإقليمي .
أقدمت إدارة مستشفى الحسن الثاني بالطنطان على قرار رفض تسليم بعض المواد الطبية والشبه الطبية التي اقتناها المجلس الإقليمي للطنطان ، حيث رفضت استقبال هذه المواد التي اعتبرت غالبيتها تفتقد للجودة والسلامة الصحية مما يشكل خطرا على صحة المرضى خاصة وأن صلاحيتها على وشك النهاية ، مما يعد استهتارا بحياة المرتفقين خاصة في هذه الأزمة التي يعرف فيها المستشفى استعمالا لمختلف المواد الطبية.
ومباشرة بعد معاينتها لبعض المواد الغير الصالحة للإستعمال والبعض الأخر الذي تغيب عنه جودة الإستعمال خوفا على صحة المريض، ناهيك عن بعض المواد التي لا يحتاجها المستشفى أصلا، مما حتم على ادارة المستشفى إرجاع هذه المواد الطبية للمجلس الإقليمي .
وتطرح ساكنة الطنطان عامة سؤالا عن مصير هذه المواد التي توجد في حوزة المجلس الإقليمي الذي قام بتبذير مبلغ مالي دون تحقيق المنفعة العامة ، حيث قدرت المواد الطبية التي رفض المستشفى تسليمها ب 60 مليون سنتيم وهي مواد غير صالحة للإستعمال مقابل وهم الساكنة أن المجلس الإقليمي يعتبر شريكا في قطاع الصحة في الإقليم.
للإشارة فان المستشفى الإقليمي بالطنطان لازال ينتظر وفاء المجلس الإقليمي بوعوده والإلتزام بالإتفاقيات المبرمة خاصة منها ما يتعلق بأطباء التعاقد وتسليم سيارات الإسعاف الخاصة بنقل الحالات المستعجلة وما شاب مشروع بناء قاعة السكانير .

التعليقات مغلقة.