إيقاف المتهمة برمي جثة رضيع وسط حاوية للأزبال بالداخلة

86

أفادت مصادر “الجريدة” أن عناصر فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن الداخلة، تمكنت في زمن قياسي، من إيقاف ثلاثينية يشتبه في إرتكابها جريمة قتل مولود، تم رمي جثته وسط حاوية للأزبال.

ووفق المصدر، فقد جرى إيقاف السيدة الثلاثينية بعد عمليات تحري واسعة، وذلك للإشتباه في قتلها لرضيع حديث الولادة، حيث عمدت إلى التخلص منه ظهر يومه الأحد في حاوية للأزبال بالحي الصناعي، بعد إنجابها لمولود نتاج علاقة زوجية غير شرعية.

وكان مواطنين بحي السلام بمدينة الداخلة ، قد عثروا، على جثة رضيع حديث الولادة ملفوف وسط كيس بلاستيكي، ملقى داخل حاوية القمامة، قبل أن يبادر أحدهم إلى إشعار عون سلطة بالمنطقة، لتحل على التو بعين  المكان عناصر الدائرة الأمنية وممثل السلطة المحلية، وفرقة الشرطة العليمة لمعاينة النازلة وجمع المعطيات المادية، قبل أن يتم نقل جثة الرضيع على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني قصد عرضه على تشريح طبي ومعرفة أسباب الوفاة، فيما فتح المحققون بحثا قضائيا في الموضوع، بالتعاون مع أعوان السلطة المحلية على أمل الوصول إلى هوية الأم الفاعلة.

هذا وقد تم إخضاع المعنية بالأمر لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في سياق الإلمام بحيثيات الواقعة، في انتظار عرضها على النيابة العامة المختصة بالتهم المنسوبة إليها.

سعيد بلقاس / الداخلة

 

التعليقات مغلقة.