الحكومة الموريتانية “القصف المغربي في الصحراء كان خارج أراضينا وبلادنا ليست مستهدفة به”..

21

العيون بريس

 قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية محمد ماء العينين ولد أييه، إن “حادث القصف الذي وقع الأحد المنصرم في الصحراء، وأدى لسقوط ضحايا وجرحى، كان خارج الأراضي الموريتانية، كما أن موريتانيا ليست مستهدفة به”.

وأكد محمد ماء العينين ولد أييه خلال مؤتمر صحفي يوم الأربعاء المنصرم، مقتل مواطنين موريتانيين خلال الحادث، مردفا أن الحكومة تترحم عليهم، وتتقدم بالتعزية لأسرهم.  وشدد على أن الحادث كان خارج الأراضي الموريتانية، لافتا إلى أنه لو كان فيه ما يستدعي إصدار بيان من وزارة الخارجية لأصدرته.

وجاءت تصريحات الحكومة المورتانية بمثابة رد مباشر على الجزائر التي اتهمت المغرب باستعمال أسلحة متطورة وانتهاك أراضي الجوار المباشرة في إشارة إلى موريتانيا.

 الوزير الناطق باسم الحكومة محمد ماء العينين ولد أييه، أكد خلال مؤتمر صحفي أن مواطنين موريتانيين قُتلوا في الحادثة، وشدد على أن الحادث كان خارج الأراضي الموريتانية، لافتا إلى أنه لو كان فيه ما يستدعي إصدار بيان من وزارة الخارجية لأصدرته.

وكانت وزارة الخارجية الجزائرية قد أصدرت، الثلاثاء المنصرم، بيانا تدين ما وصفته بـ”عمليات الاغتيال الموجهة باستعمال أسلحة حربية متطورة من قبل المملكة المغربية، خارج حدودها المعترف بها دوليا، ضد مدنيين أبرياء راح ضحيتها رعايا ثلاث دول”. والمقصود الجزائر وموريتانيا و البوليساريو التي تعترف بها الجزائر.

 

التعليقات مغلقة.