السيد عزيز أخنوش يتفقد مشروع التهيئة الهيدروفلاحية بسافلة سد دار خروفة

21

حل السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات الخميس 2 نونبر بمشروع التهيئة الهيدروفلاحية بسد دار خرفة.

 

وأكد السيد أخنوش أن زيارة اليوم ترمي إلى الإطلاع على سير تقدم الأشغال المشاريع الهيدروالفلاحية بالنسبة للشطر الأول في سافلة مشروع سد دار خروفة، الذي يكتسي أهمية بالغة بالنسبة لمشاريع الوزارة.

 

وحسب السيد أخنوش فالمشروع يكتسي أهمية خاصة، حيث تم تجهيز 8000 هكتار من أصل 10000 هكتار التي ستنتهي أشغالها العام القادم، وستكون جاهزة للإستعمال بمجرد الإنتهاء من أشغال بناء سد دار خروفة الذي تشرف على إنجازه كتابة الدولة المكلفة بالماء.

 

 

وأضاف وزير الفلاحة بأن أهمية المشروع تكمن في تمكينه من توظيف طاقة الجاذبية التي يوفرها علو المياه بالسد من أجل ضخ الماء، مما يمكن من اقتصاد الطاقة والحفاظ على البيئة، وتمكين الفلاحين من الاستفادة من المياه بثمن أقل.

 

ويهم المشروع الفلاحين الصغار ممن يتوفرون على الأراضي التي تبلغ مساحتها ما بين هكتار وهكتارين، والذين لطالما اعتمدوا على الأمطار والظروف المناخية من أجل ممارسة أنشطتهم الفلاحية. بفضل أشغال التهيئة الفلاحية سيتمكن صغار الفلاحين من ممارسة نشاط فلاحي مستمر ودائم.

 

ويعد المشروع استثنائيا وتجربة نوعية بالمغرب، حيث وظفت فيه إمكانيات هائلة من أجل التزود والربط، إذ يعتمد على قنوات ذات قطر نفق يبلغ 3 أمتار و طول كيلومتر ونصف، فيما يبلغ طول القنوات الرئيسية  52 كيلومتر.

 

وبالموازاة مع إطلاق هذه المشاريع الميدانية، تعمل الوزارة على تأطير وتحسيس الفلاحين المستفيدين من مشروع دار خروفة عبر برمجة زيارات ميدانية داخل منطقة اللوكوس، و رحلات دراسية داخل المدارات الكبرى المسقية بالمملكة وتنظيم دورات تكوينية وأيام تحسيسية حول مواضيع السقي الموضعي والإطار التدبيري والقانوني للمشاريع المرتبطة بسد دار خروفة.

التعليقات مغلقة.