العثور على جثة رضيع بالعيون نهشتها الكلاب الضالة

25

العيون بريس:

 

تواصل عناصر  الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن العيون، تحرياتها بخصوص قضية العثور على رضيع حديث الولادة مؤخرا، بالقرب من إحدى المؤسسات التعليمية الجامعية بحي 25 مارس، عثر عليه في حالة يرثى لها، بعد أن  تعرضت اجزاء من أطرافه للنهش من طرف الكلاب الضالة.

ووفق مصادر “العيون بريس”، فإن الرضيع حديث الولادة لم يتجاوز شهره الأول، عثر على جثته بمحيط المؤسسة الجامعية بشكل مفاجئ من طرف بعض المارة، والذين بادروا الى ربط الأتصال بعناصر الديمومة، لتحل على التو بعين المكان العناصر الأمنية والسلطات المحلية لمعاينة الجثة واعداد محضر في النازلة، فيما باشرت فرقة الشرطة العلمية عملية تجميع المعطيات المادية من مسرح الجريمة وتصوير الجثة التي تعرضت للنهش من مختلف الجوانب.

هذا، وقد تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات التابع اللمستشفى مولاي الحسن بن المهدي، لاخضاعه لتشريح طبي ومعرفة أسباب الوفاة، فيما فتح المحققون بشكل موازي، تحرياتهم الدقيقة في ملف النازلة بالتنسيق مع اعوان السلطلة المحلية على أمل الوصول الى هوية الأم الفاعلة، وتجدر الاشارة، الى أن مدينة  العيون التي تشهد توسعا عمرانيا كبيرا ، باتت تعرف في الاونة الاخيرة تنامي ظاهرة العثور على الأطفال المتخلى عنهم حديثي الولادة، بسبب تنامي مجموعة من الأسباب الموضوعية ساهمت في إنتشار الظاهرة.                                                                     سعيد بلقاس/ العيون

التعليقات مغلقة.