العيون:اهم التوصيات التي خرج بها اليوم الدراسي حول موضوع ˝دور القضاء في الرفع من مؤشرات السلامة الطرقية ببلادنا˝

21

العيون بريس/العيون

 أكد السيد وكيل الملك للمحكمة الإبتدائية بالعيون، السيد صالح هيدور في كلمة ألقاها بمناسبةاليوم الدراسي الذي نظمته المحكمة الابتدائية بالعيون حول موضوع ˝دور القضاء في الرفع من مؤشرات السلامة الطرقية ببلادنا˝صباح يوم الاربعاء 20 فبراير 2019، على أن هذا اليوم الدراسي يأتي تنفيذا لدورية السيد رئيس النيابة العامة من أجل تخليد لليوم الوطني للسلامة الطرقية، وأضاف، أن هذا اليوم الدراسي يرمي إلى تسليط الضوء على دور القضاء في الرفع من مؤشرات السلامة الطرقية بمشاركة ممثلي المؤسسات الأمنية والدرك والمحامون وممثلي بعض القطاعات المعنية كالمديرية الجهوية للتجهيز والنقل بالإضافة إلى التعليم والصحة و ممثلي المجتمع المدني الفاعل في مجال السلامة الطرقية بجهة العيون الساقية الحمراء.
وقد تمحورت مداخلات اللقاء، حول تدخل النيابة العامة في قضايا مدونة السير، وواقع وآفاق السلامة الطرقية، وناقش المشاركون الأسباب الكامنة وراء حوادث السير ونتائجها وقد خرجوا بمجموعة من التوصيات لعل أبرزها

– تحسيس سائقي العربات أو المركبات بكافة التدابير للمحافظة على السلامة الطرقية.
– تكوين مختلف الشرائح الاجتماعية في مجال السلامة الطرقية.
– وضع مساطر خاصة مستقلة متعلقة بالدعوى العمومية في قضايا السير وعدم الاكتفاء بالإحالة على قانون المسطرة الجنائية.
– مراعاة تناسب العقوبة وجسامة وخطورة الأفعال المرتكبة إذ يلاحظ أن عقوبة بعض الجرائم المرتكبة لا تكفي لتحقيق الردع العام والخاص، مثل عقوبة السياقة دون التوفر على رخصة السياقة.
– الفصل بشكل واضح بين الإداري والقضائي لتفادي تداخل الاختصاص.
– دمج بعض المقتضيات المتعلقة بالسير والنقل المنظمة في تشريعات خاصة كما هو الشأن بالنسبة لنقل الركاب بدون رخصة لما لها من تأثير على السلامة الطرقية.
– تحسين التواصل والتنسيق بين الفاعلين الإداريين والمدنيين.
– تفعيل اللجان الجهوية للسلامة الطرقية واللجان الفرعية.

 

التعليقات مغلقة.