العيون :حضور اكثر من 60من امهات واباء التلاميذ ابن زهر التاهيلية للقاء التواصلي لمستويات الجذوع المشتركة جميع الشعب

20

العيون بريس/العيون

في إطار اللقاءات المسطرة من قبل ادارة ثانوية ابن زهر بالعيون لموسم 2019/2018 نظمت هذه الأخيرة صباح اليوم السبت 9فبراير2019 لقاءها التواصلي الثاني مع أولياء أمور التلاميذ وتوزيع الجوائز على المتفوقين بدعم من طرف مدير مركز التأهيل الفلاحي بالعيون السيد محمد الداودي ومختبر كوبر للدواء والمديرية الاقليمية بالعيون .

افتتحت الجلسة بأيات بينات من الذكر الحكيم تم تناول الكلمة السيد الاستاذ ” أحمد بنوارة ” وشكر الجميع على تلبية دعوة الحضور ثم ذكر بالسياق العام الذي من خلاله جاء هذا اللقاء، بعده تم اعطاء الكلمة للسيد المدير والذي اكد ان المؤسسة دائبة على تنظيم هذا اللقاء من اجل تعريف الاباء على سلوك التلاميذ ومستواهم وشكرهم على التلاميذ وشكر الاستاذ بنوارة والسيد الناظر على التحضير على اللقاء واكد ان الجوائز التي سيتم تقديمها خلال اللقاء من اجل تشجيع التلاميذ اذ حصلت تلميذة بالمؤسسة على معدل 16

بعدها استعرض الاستاذ بنوارة النتائج المحصل عليها بالثانوية اذ حصلت التلميذة عطارد مريم ج.م.اداب على الرتبة الاولى بمعدل 15.64 والتلميذ السعدي بوزيد المرتبة الاولى جذع مشترك علمي 1 بمعدل 14 .75 التلميذ بازي ابراهيم معدل 16.26 جذع مشترك علمي3 التلميذة لعمش زهرة جذع مشترك علمي 2معدل 16.05 ليتناول بعدها المشاكل التي يتخبط فيها التلاميذ و التي ترجع المسؤولية فيها للأباء مثل الغياب الغير المبرر وتأثيرها على النقط اذ ان التلاميذ الحاصلين على نقط متدنية سجلو عدد ساعات مرتفعة اذ سجل احد التلاميذ 44ساعة غياب .

بعدها تناول الكلمة استاذ التربية البدنية الذي اشار الى مشكل يعاني منه بعض التلاميذ وعدم غرس فيه الاخلاق اذ تم غرس الاغلاق بالتلاميذ فعند طلب منهم جلب بدلة رياضية سيجلبها مع الاشار الى الاستعمال السيئ للهاتف داخل المؤسسات وتأثيرها على المسيرة الدراسية للتلاميذ .

اما استاذة اللغة العربية فقد اكدة على مشكل عدم قيام التلاميذ بإنجاز الواجبات المنزلية وتمارينهم التي تطلب منهم انجازها مع اشارتها الى عدم جلبهم الادوات والكتب اذ تطر احيانا لتوزيع عليهم الاقلام كما لا يقوم التلاميذ بقرأت المؤلف الخاص بالدورة

اما استاذة اللغة الفرنسية فقد اشارة لمشكل عدم قدرة التلاميذ على القرأت باللغة الفرنسية مع اشارتها الى عدم اهتمام التلاميذ بتعلم اللغة الفرنسية مع اشارتها الى عدم جلب التلاميذ للكتب وان بعضهم لا ينصت للدرس وينشغل بالحديث مع زملائه

بعده أخذت الكلمة السيدة أستاذة مادة الاجتماعيات بالمؤسسة و بدورها شكرت الجميع على تلبية دعوة الحضور و حثت الآباء على تكثيف التواصل مع المؤسسة من أجل تتبع سيرورة نتائج أبنائهم، ومن خلالها تمتين روابط الاتصال بين المدرسة و الأسرة بغية الرفع من مستوى التحصيل عند التلاميذ.

بعدها اكد استاذ الرياضيات على اهمية مراقبة الاباء للتلاميذ اذ يحاول الاساتذ تشجيع التلاميذ اصحاب المستوى المتوسط على الرفع من مستواهم التعليمي واكد على اهمية تعليم التلاميذ الاحترام اذ ان بعض التلاميذ يخربون تجهيزات المؤسسة وأعطى مجموعة من الأدلة و البراهين على غياب دور الأب و الأم في الحياة الدراسية لدى الأبناء وبعدها تم فتح باب للنقاش وكانت مجمل التدخلات تتعلق بعلاقة الأباء و الأمهات مع الإدارة و المعلمين وغياب التواصل مع جميع مكونات المنظومة التربوية

اللقاء عرف نتائجه المرجوة منه وقربت الكثير من المعطيات للأباء التي تم مناقشتها ومحاولة إيجاد حلول عاجلة لها ضم كافة الأطراف الفاعلة في الحقل التربوي بالمؤسسة خدمة لمصلحة التلميذ أولا و أخيرا.
وفي نهاية الحفل عرف اللقاء توزيع الجوائز على المتفوقين لمستويات الجذوع المشترك العلمية والأدبية.

التعليقات مغلقة.