المغرب يشرع في ترميم “خراب البوليساريو” بعد تأمين معبر الكركرات

22

بعد العملية النوعية التي أقدمت عليها القوات المسلحة الملكية المغربية في إطار إعادة الأمور إلى وضعها الطبيعي في معبر الكركرات الرابط بين المغرب وموريتانيا؛ وذلك بعد ما شهد هذا المعبر عرقلة وتخريبا للطريق من طرف مرتزقة البوليساريو.

وأفادت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية بأنه شُرع، اليوم السبت، في إطلاق أوراش ميدانية تروم تعبيد الطريق الرابطة بين البوابتين المغربية والموريتانية من معبر الكركرات الحدودي.

وحصلت جريدة هسبريس على صور تظهر الأشغال الجارية في معبر الكركرات، الذي لم يفتح بعد بسبب عمليات تشييد الجدار الرملي العازل وكذا تعبيد الطريق؛ فيما تقوم القوات المسلحة الملكية، إلى حدود زوال يومه السبت، بتمشيط المنطقة بحضور بعثة المينورسو.

جدير بالذكر أنه بعد يوم حافل بالأحداث، أمس الجمعة، عاد الهدوء إلى منطقة الكركرات الحدودية بين المغرب وموريتانيا بعدما تراجعت مليشيات جبهة البوليساريو عقب تدخل ناجح للقوات المسلحة الملكية، بأمر من الملك محمد السادس.

ومن الجانب الموريتاني، نقلت وكالة أنباء دولية عديدة أن الوضع مازال هادئاً في المنطقة المتاخمة للحدود المغربية، حيث نشر جيش نواكشوط تعزيزات كبيرة على طول الحدود، وأعلنها منطقة عسكرية مُغلقة حتى إشعار آخر. عن هيسبريس

التعليقات مغلقة.