اهم التوصيات في اللقاء المفتوح حول واقع الأشخاص ذوي الإعاقة بجهة العيون الساقية الحمراء

25

العيون بريس /العيون

احتفاءا باليوم العالمي لذوي الإعاقة ، نظم التحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بجهة العيون الساقية الحمراء يومه الإثنين 3 دجنبر 2018 بدار الثقافة أم السعد لقاءا مفتوحا حول واقع الأشخاص ذوي الإعاقة بجهة العيون الساقية الحمراء حضره بعض ممثلي المصالح الخارجية (التعليم ، التعاون الوطني) و طلبة شعبة المساعد الإجتماعي التابعة للتكوين المهني و ممثلي الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة و منظمات المجتمع المدني و وسائل الإعلام المحلية و بعض الأفراد الذاتيين الداعمين لنضالات هذه الفئة .

وقد عرف اللقاء تقديم عرضين مقتضبين الأول من طرف السيد المحجوب الدوة رئيس التحالف الجهوي عرف فيه بالسياق الدولي الذي يأتي فيه هذا الإحتفاء و بالترسانة الدولية المؤطرة للإعاقة و كذا علاقتها بأهداف التنمية المستدامة ، فيما عرج الأستاذ عبد العالي الرقيبي كاتب عام التحالف في مداخلته حول واقع السياسات العومية الجهوية والإنشغالات اليومية لذوي الإعاقة و أسرهم مثيرا عدة أسئلة حول مدى تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بحقوقهم المشروعة إسوة بباقي المواطنين.

ثم فتح باب النقاش  و الحوار و التفاعل بين الحاضرين في جو حضاري و مسؤول حيث أدلى كل بدلوه في الموضوع انطلاقا من نظرته الخاصة و مقاربته لموضوع الإعاقة و كذا من خلال الواقع المعاش  سواء بتثمين ماتحقق في هذا المجال أو بتسليط الضوء على مكامن الخلل و الصعوبات و الإكراهات التي تعيشها هذه الفئة ،و مدى تجاوب المجالس المنتخبة مع مطالبهما ، إضافة إلى بسط انتظاراتها في المجالات الحيوية كالتعليم و الصحة و الشغل و الترفيه .. الخ ، وقد عرف اللقاء تقديم العديد من التوصيات الهامة يمكن اجمالها فيما يلي :

  1. تكثيف اللقاءات التواصلية و التحسيسية بقضايا ذوي الإعاقة وفق مقاربة حقوقية ترتكز على تثمين و تحصين المكتسبات و الترافع على القضايا والحقوق الأساسية كالصحة ، التعليم و الشغل
  2. دعوة المسؤولين المحليين و المجالس المنتخبة إلى إدراج قضايا و مطالب ذوي الإعاقة في صلب اهتماماتهم و في البرامج و السياسات المحليةالجهوية على قاعدة المشاركة و التشارك و توحيد جهود القطاعات الحكومية المشتغلة في مجال الإعاقة
  3. تبسيط و نشر ثقافة حقوق ذوي الإعاقة كما جاءت في المعاهدات و المواثيق الدولية
  4. تجاوز الخصاص الحاد الذي تعرفه الجهة في المجال الصحي الموجه لذوي الإعاقة من الإستقبال و التوجيه إلى العلاجات الطبية و الشبه الطبية مع تجويد الخدمات و تسهيل إجراءات الحصول على شواهد الإعاقة
  5. توفير تعليم دامج و ملائم و تنزيل الرؤية الإستراتيجية للتعليم 2015-2030 خصوصا المحور المتعلق بالإعاقة على المستوى الجهوي لكون التعليم من أهم مداخل الإدماج الشمولي لذوي الإعاقة .
  6. تعميم الولوجيات المعمارية كالمنحدرات و المعرفية كلغة الإشارة و تبسيط المساطر الإدارية أمام ذوي الإعاقة مع اعتماد مبدأ التمييز الإيجابي وحق الأسبقية في قضاء الأغراض الإدارية و الحصول على الوثائق.
  7. اعتماد الجهوية سواء خلال مباريات التوظيف الخاصة بذوي الإعاقة أو خلال تمويل المشاريع المرتبطة بالبرامج الوطنية
  8. خلق صندوق جهوي يخصص للمساهمة في تحمل تكلفة الإعاقة و لتسهيل استفادة ذوي الإعاقة من خدمات الصحة ، التعليم و الشغل على اعتبار أن جهة العيون الساقية الحمراء تسجل أعلى معدلات الإعاقة وطنيا .
  9. تشجيع الأنشطة المدرة للدخل لذوي الإعاقة مع إعفائم من نسبة 30 في المائة
  10. دعوة مؤسسة محمد الخامس للتضامن لبناء مركز متعدد الخدمات بالعيون على شاكلة ” مركز محمد السادس للمعاقين”
  11. خلق مساحات للترفيه مخصصة للأطفال ذوي الإعاقة بالساحات العمومية إسوة بجميع الأطفال
  12. دعوة القطاع الخاص و الشركات المواطنة إلى تفعيل خطط للمسؤولية المجتمعية لتعزيز دورها تجاه المجتمع المحلي خصوصا فئة ذوي الإعاقة
  13. الدعوة إلى إدراج الفن بكل تجلياته و المواكبة الاجتماعية كدعامتين رئيسيتين في مسلسل الإدماج الشمولي لذوي الإعاقة
  14. التضامن الكلي مع إئتلاف المعاقين ببوجدور في نضالهم المدني لنيل حقوقهم المشروعة.

التعليقات مغلقة.