بعد ”الكات كات” مجلس الليمون يريد قصرا للبلدية

19

هذا هو برنامج حزب المصباح بأولاد تايمة والذي ركب واستغل حماس ورغبة شباب المدينة الذي مل من سيطرة عائلة قيوح وبودلال في الإنتخابات الأخيرة ليحقق الأغلبية . وبعد تمكنه خرج عينيه وبدأ بوقف الشواهد الإدارية وإرسال الضرائب للتجار الصغار ووقف سوق الباعة المتجولين وختمها بهدية رأس السنة سيارة فاخرة لسعادة الرئيس اقتنيت من المال العام رغم وجود سبع سيارات..ولتبرير القرار والظهوربمظهر الضحية كعادة أبناء بنكيران خرجت ميليشياته الإعلامية من جرائد وفايسبوك لتهاجم إدارة هوارة بريس لا لشيئ سوى لأنها فضحت تجار الدين.
آخر استعراض للرئيس الليمون هو نشره لماكيت قصر البلدية ..”بصحتك ومبروك الكات كات حشومة تبلاصيها قدام هاد البارك” .
إلى من رمت بهم رياح التغيير ليسيرو هذه المدينة نقول كفى ضحكا على عقول الهواريين أين برنامجكم أين ما وعدتم به الساكنة إذا كان المجلس السابق فاسدا فاعطونا الملفات ونحن نتحداكم ومستعدون لنشرها ونتحداكم كذلك أن تعقدو ندوة صحفية وتوضحوا للرأي العام هذه الملفات. من يعقد الصفقات في جنح الظلام ليس من حقه التكلم على الأخلاق محطة 2003 لا زالت في الأدهان ونعدكم أننا سنفاجؤكم بملفاتكم انتظرونا ما تقطعش.

التعليقات مغلقة.