بعد الوالي الصالح لفقير امبارك قبيلة مجاط تحي ملتقى سيدي الكرن بجماعة بن خليل اقليم طانطان

173

العيون بريس/احمد بونوارة
أحيت قبيلة مجاط مساء يوم امس السبت7دجنبر 2019 باقليم طانطان جماعة بن خليل الموسم الديني السنوي للولي الصالح “سيدي الكرن عاشاي الضيافين” حيث استقبل أعيان ووجهاء القبيلة، رئيس دائرة بن خليل وباش بلدية المرسى و المنتخبين وشخصيات مدنية وعسكرية .


وقد افتتح موسم الولي الصالح “عاشاي الضيافين” ، بأيات بينات من الذكر الحكيم تلتها كلمة ترحبية باسم القبيلة تلاها السيد :”بادى محمد”كما تم القاء قصائد شعرية محلية تغنت على الولي الصالح سيدي الكرن من انتاج الشاعرالحبيب بابا وقصيدة حول المدح النبوي من انتاج الشاعر ماءالعينين بابا واخرى تغنت بارتباط المنطقة والقبيلة بالمغرب وبالملوك العلويين.


كما شهد الحفل القاء بعض وجهاء واعيان القبيلة وقبائل الصحراء لكلمات في حق اللجنة المنظمة و الوالي الصالح “سيدي الكرن ” وقبيلته “مجاط” ومشاركتها في ملاحم الدفاع عن الوطن وسمعتها الخالدة في استماتتها من اجل التوحد ورص الصفوف بهذه الربوع.


وتعد زيارة الولي الصالح عاشاي الضيافين موسميا حيث دأبت عليها قبيلة مجاط باقليم طانطان مصب واد درعة جماعةابن خليل الى تنظيمها والحث عليها.
وفي ختام الحفل الديني السنوي للقبيلة تليت برقية ولاء واخلاص مرفوعة الى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس.

للاشارة فان الولي الصالح سيدي الكرن دفين واد درعة الملقب ب – عاشاي ضيافين – بمعني الذي يقدم وجبات طعام العشاء للضيوف الوافدين عليه والعابرين السبيل ومما يحكى بخصوص كرمه وحسن جواره وضيافته أنه كان عندما يتنقل من مكان سكناه يترك شاة في مكانه حتى وان جاء ضيف يجد ما يسد به رمق جوعه وتحكى كرامات متعددة بشأن ذلك تتناولها الذاكرة الشعبية لافراد قبيلة مجاط وتمتد قرابات نسبه داخل القبيلة الى درجة الجد من الأم أوالاب ويرجح ظهوره مابين 8 أو 9 قرون .

التعليقات مغلقة.