تارودانت :تلاميد مدرسة أكشتيم يستغيثون ..

25

في ظل لامبالاة المسؤولين عن مجموعة مدارس اعرابن  وعلى رأسهم السيد مدير هده المؤسسة ،وعدم نقلهم للوضعية المزرية التي تعيشها وضعية فرعية اعرابن ،والتي تزداد سوء بعد سوء ،حيث يعاني ثلاميد هده الفرعية جملة من المشاكل ،تعرقل حياتهم  الدراسية وتعرضهم لأمراض وخاصة خلال فصل الشتاء .

ومن بين المشاكل التي تعانيها هده الفرعية :عدم توفرها على مراحيض مما يؤثر سلبا على صحة التلميذات والثلاميد  وخاصة أن المنطقة تعرف انخفاضا حادا في درجة الحرارة وتساقط الثلوج.،كما أن مجموعة من الأقسام لا تتوفر على زجاج للنوافذ،مما يجعل الأساتذة والتلاميذ عرضة للبرد القارس وأمراض الشتاء،كما أن الفرعية لا يوجد بها سور يحمي ممتلكات هده المؤسسة.

بالإضافة إلى دلك فوسائل التدريس متلاشية ومنها السبورات ، ومما يزيد معانات التلاميذ عدم وجود مطعم بالمؤسسة ،حيث أن السيدة المكلفة بإعداد الوجبات تقوم بطبخها في منزلها لتحملها على أكتافها قاطعة بدلك مسافة طويلة نحو الفرعية.

وامام هده الوضع المأسوي لتلاميذ المنطقة وجه السكان عدة نداءات ومطالب الى مدير مدارس مجموعة  اعرابن من اجل إيصالها للجهات المسؤولة ،الا أن هدا الأخير لم يبالي بهده المطالب.

فهل ستتحرك الجهات المسؤولة  باقليم تارودانت لرد الاعتبار لهده المؤسسة ولتلاميذ المنطقة.

التعليقات مغلقة.