تجار أكبر سوق تجاري بالعيون يضربون عن العمل احتجاجا على حملة تحرير الملك العمومي

17

إضطر العشرات من باعة السوق اليومي “الرحيبة” بشارع بوكراع بالعيون، أحد أهم الشوارع التجارية بالمدينة، إلى الدخول  في إضراب عن العمل يوم أمس الأربعاء، وذلك احتجاجا على ما وصفه المحتجون بالحملة الشرسة التي تباشرها السلطات المختصة لتحرير الملك العمومي وإزالة الواجهات الأمامية لمحلاتهم التجارية.

وأحتج التجار الذين أغلقوا محلاتهم التجارية، على ما يصفونه ب”سياسة المحاباة” التي تتعامل بها الجهات المختصة، حيت لم تشمل الحملة جميع المحلات التجارية، مقابل إزالة عشرات الأغطية “البيشان” المحددة  تحت ذريعة عدم قانونيتها.

وفي المقابل ذلك، عرف نشاط الباعة الجائلين، ارتفاعا ملحوظا، تزامنا مع حملة الإغلاق التي خاضها أرباب المحلات التجارية، حيت بادر مرتادو سوق الرحيبة الذين يفدون على هذا السوق الشهير من كافة أحياء المدينة، إلى اقتناء حاجياتهم المتنوعة من الخضروات وباقي المواد الأساسية لدى مستغلي العربات المجرورة وبأسعار منخفضة، دون أن يسجل أي إختلال في التوازن بين العرض والطلب.

ومن جانبه أفاد مصدر مسؤول بالجماعة الحضرية للعيون، أن عملية إزالة اللواحات التجارية الأمامية، تندرج في إطار الحملة الوطنية لتحرير الملك العمومي، مؤكدا أن العملية، تمر في ظروف قانونية وبحضور لجنة مشتركة، حيث تشمل إزالة كل اللوحات الغير المرخصة و تحرير الملك العمومي ، مردفا أنه يتعين  قانونا على أرباب المحلات تأدية الرسوم المالية اللازمة، للحصول على ترخيص من لدن البلدية وغرفة التجارة مقابل إستغلال الملك العمومي دون أية عشوائية،  فيما تبقى مصالح الجماعة رهن إشارة كل المتضررين .

التعليقات مغلقة.