“تراخيص الخمور” تشعل حرباً جديدة بين بنكيران وأخنوش

12

حرب جديدة تلك التي تقترب من الاشتعال بين رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ووزيره في الفلاحة عزيز أخنوش، وذلك بعدما كشفت وزارة الفلاحة والصيد البحري عن منح اعتمادات وتراخيص للاتجار في المشروبات الكحولية.

وقالت مصادر صحفية إن وزارة أخنوش دارست 23 ملفا قبل إصدار ترخيصين لممارسة الاتجار بنصف الجملة، ومثلهما للاتجار في المشروبات الروحية.

مناقشة مشروع الميزانية الفرعية للوزارة كشف أن الموافقة قد أعطيت لـ155 ترخيصا لاستيراد أنواع من الكحول، بينما يرمي برنامج عمل السنة الجديدة إلى توفير 500 ترخيص لاستيراد الكحول من أجل استعمالات صناعية.

فيما تم اعتماد 10 مراكز للتوزيع، و10 تراخيص لمحلات تجارية للمشروبات الروحية، و12 اعتمادا خاصا بمخازن الخمر، و220 علامة للتسمية الأصلية المضمونة والمراقبة، مع دراسة 12 ملفا للاتجار بنصف الجملة حسبما أوردته “المساء”.

وبحسب مشروع الميزانية الفرعية للوزارة، فإن سنة 2015 شهدت دراسة والموافقة على 155 ترخيصا لاستيراد بعض أنواع الخمور، وأيضا حامض الأسيتيك قصد الاستعمال الصناع أو المختبري أو الصيدلي، فيما تم إبداء الرأي في ما يقرب من 40 ملفا تتعلق بعنونة الخمور والمشروبات الروحية المستوردة أو المصدرة أو المصنعة محليا، وذلك بشأن مدى مطابقتها للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل

التعليقات مغلقة.