ترحيل إسباني مناصر لجبهة البوليساريو من مطار مدينة العيون

15

أفادت مصادر “الجريدة” أن المصالح الأمنية بمطار العيون الحسن الأول، أبعدت مؤخرا، إسبانيا معروفا بمناصرته لأطروحة جبهة البوليساريو الإنفصالية، فيما سمحت لاثنين آخرين يشتغلان في سلك المحاماة، يحملان نفس الجنسية بالدخول إلى المدينة.
ووفق المصادر، فقد أبعدت المصالح الأمنية للمطار الناشط الإسباني الموالي لجبهة البوليساريو “لويس مانكَران” في اتجاه مطار الدار البيضاء محمد الخامس، باعتبار شخصا غير مرغوب فيه ومعروف بمواقفه العدائية والداعمة لأطروحة جمهورية الوهم، فيما تم السماح لمحاميين إثنين بالولوج لمدينة العيون، قصد حضور أطوار محاكمة أحد أعضاء “الجمعية الصحراوية لضحايا الإنتهاكات الجسيمة” الموالية للبوليساريو، والمتابع في حالة سراح والتي جرت أطوراها الأسبوع الفارط.
ويعد الإسباني “لويس مانكَران” المُبعد من العيون، الحالة رقم ثلاثة منذ الأول من شهر يناير الجاري، حيث سبق ذلك إبعاد الناشطتين الإسبانيتين”باتريسيا إيبانيز” و”لاريتا توبار” المنحدرتين من منطقة الباسك، حيث اتخدت المصالح الأمنية قرار ترحيلهما بسبب نشاطاتهما السياسية بالمنطقة، إذ عمدتا منذ وصولهما للمدينة، لقاء مجموعة من مناصري جبهة البوليساريو، وذلك بمنزل أحد المحكومين غيابيا والمتابع على ذمة أحداث اكديم إيزيك، وهو ما يتعارض مع صنف التأشيرة ذات الطابع السياحي الممنوحة للمعنيتين، والتي لا صلة لها بأي عمل حقوقي أو نشاط سياسي بالمنطقة.  سعيد بلقاس

التعليقات مغلقة.