تعزية: السيد سيداتي بنمسعود، رئيس جماعة الدشيرة الترابية، إلى أسرة الفقيد بأحر التعازي والمواساة

18

العيون بريس/العيون

بسم الله الرحمان الرحيم “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي”

ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقت ساكنة جماعة الدشيرة الترابية خبر وفاة محمد الطنطاني، خليفة قائد قيادة الدشيرة، الذي وافته المنية على إثر سكتة قلبية فجر اليوم الثلاثاء.

وبمشاعر المواساة والتعاطف الأخوية المخلصة، يتقدم السيد سيداتي بنمسعود، رئيس جماعة الدشيرة الترابية، إلى أسرة الفقيد بأحر التعازي والمواساة، سائلا الله تعال أن يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وينعم عليه بعفوه ورضوانه.

كما يشاطر أسرته الكبيرة والصغيرة ألمها وأحزانها بهذا المصاب الجلل وبعد برحيل الصديق والأخ محمد الطنطاني عن عمر يناهز 62 سنة، متمنيا أن يلهم أهله وكافة أفراد أسرته الكريمة جميل الصبر والسلوان والسكينة وحسن العزاء.

وأجدد لكم أصدق مشاعر مواساتي، وأتضرع إليه سبحانه أن يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء، وأتقدم من خلالكم إلى الأسرة الكريمة، بأحر تعازينا وأخلص مواساتنا، وأصدق مشاعر تعاطفنا في هذا المصاب الجلل.سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يتقبله في الفردوس الأعلى مع النبيئين والصديقين والشهداء، وحسن أولئك رفيقا، وأن يجزيه خير الجزاء على ما قدمه من جليل الأعمال، ولما عرف عنه من أخلاق فاضلة وحب للخير والإصلاح بين الناس، وأن يجعله من الذين يجدون ما عملوا من خير محضرا، ويلقيه نضرة وسرورا، ونسأل الله تعالى أن يرزق عائلته الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب وبالإستجابة جدير.

وإنا لله وإنا اليه راجعون

التعليقات مغلقة.