تنقيلات في المديريات الاقليمية للتعليم شملت الاقاليم الجنوبية

20
العيون بريس /العيون
أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي- قطاع التربية الوطنية، في بلاغ لها، توصّلت به “العيون بريس”، أنها أجرت حركة داخلية واسعة في صفوف المديرات والمديرين الإقليميين، على صعيد كل جهة من جهات المملكة، إلى جانب حركة بين الجهات.
وقد أسفرت هذه العملية عن استفادة 15 مديرة ومديرا إقليميا من الحركية داخل الجهة، و08 من الحركية بين الجهات، وهو ما يمثل ما نسبته 32% من مجموع المسؤولات والمسؤولين الإقليميين، إلى جانب إنهاء مهام مسؤولين اثنين بطلب منهما، وإنهاء مهام 10 آخرين، والاحتفاظ بـ36 مديرة ومديرا إقليميا في مناصبهم الحالية.
كما أشارت الوزارة، في ذات الوثيقة، أن هذه العملية أفرزت شغور 23 منصبا سيتم فتحها للتباري من طرف الأكاديميات الجهوية المعنية.
وفي سياق متصل علمت “العيون بريس” من مصادر متطابقة أن العملية بالأقاليم الجنوبية شملت عدة أقاليم، حيث تم تنقيل المدير الإقليمي لطرفاية إلى كلميم، والمدير الإقليمي لأسا الزاك مديرا إقليميا لطرفاية، بالإضافة إلى تنقيل المدير الإقليمي لبوجدور ليكون على رأس المديرية الإقليمية بطانطان.
وتؤكد ذات المصادر على إعفاء المديرين الإقليميين لكل من كلميم وطانطان من مهامهما دون تعليل سبب الإعفاء، في حين تم الإبقاء على المدراء الإقليميين لإفني، السمارة والداخلة، فضلاً عن شغور ذات المنصب بالمديرية الإقليمية للعيون منذ تعيين الحنصالي على رأس أكاديمية العيون الساقية الحمراء. 

 

التعليقات مغلقة.