توقف قارب مطاطي بساحل طرفاية يقود إلى اعتقال 40 “حراكا” واكتشاف 7 جثث

14

علمت “العيون بريس” أن مصالح المركز القضائي للدرك الملكي بطرفاية، أوقفت مؤخرا، 40 مهاجرا سريا ضمنهم 11 امرأة، كما تم العثور بمحيط الموقع على 7جثث تعود لنساء أفريقيات.

ووفق المصادر، فقد توصلت مصالح الدرك بإخبارية تفيد بتواجد العشرات من “الحراكة” الأفارقة في طريقهم الى عبور البحر بساحل “اسويرو”، وعلى التو انتقلت إلى عين المكان، دورية الدرك، حيت تم تطويق الموقع ومحاصرة المهاجرين السريين، الذين يتحذر جلهم من دول إفريقيا جنوب الصحراء، كما تم حجز قارب مطاطي والعشرات من براميل البنزين ومحرك الي.

وأضافت المصادر، أن القارب المطاطي، كان يقل عدد كبير من “الحراكة” بحمولة زائدة، حيث قد قضى يومين بمياه الاطلسي، قبل أن يحصل عطب  تقني بالمحرك الآلي وهبوب رياح قوية، عملت  على تغيير مسار القارب نحو البر. 

الى ذلك، قامت فرقة الدرك بتنسيق من عناصر القوات المساعدة بتنسيق مع وحدات القوات المساعدة التابعين للمجموعة 81 و كذا 82 المكلفة بمراقبة بساحل إقليم طرفاية، بحملات تمشيط واسعة بحثا عن جثث مفقودة.

هذا وقد تم وضع المهاجرين السريين، رھن تدابیر العزل الصحي في انتظار إخضاعھم للتحلیلات المخبریة للكشف عن فیروس كورونا من طرف المصالح الصحیة المختصة التابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بطرفاية، في حین جرى نقل الجثث السبع إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجھوي بمدینة العیون.

التعليقات مغلقة.