حراس الأمن بمستشفى الحسن بن المهدي يطالبون بحقوقهم

22

علمنا من مصدر موثوق أن حراس الأمن بمستشفى الحسن بن المهدي والتابعين لشركة    SECSUD المتعاقدة مع المستشفى المذكور يشتغلون في ظروف لا تراعي المسؤولية التي يتحملونها، خاصة وأنهم لا يستفيدون من التغطية الصحية، وغير مصرح بهم لدى الضمان الاجتماعي.

وأكد المصدر ذاته أن هذه الفئة لا تستفيد من الحد الأدنى للأجور، وتتساءل عن مصيرها خاصة وأنها تعتبر من مجندي الصف الأول في الحرب ضد كورونا.

التعليقات مغلقة.