حسنية أكادير تَطعن في نزاهة التحكيم بالبطولة

17

أصدرت إدارة نادي حسنية أكادير بلاغا شديد اللهجة، وجهته إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصبة الاحترافية وكذا الإدارة المركزية للتحكيم، مطالبة إياها بالتحرك لإعادة الحقوق لأصحابها، واتخاذ قرار في حق الحكم نور الدين إبراهيم، الذي قاد مباراة الفريق وضيفه اتحاد طنجة، يوم الجمعة الماضي، محملة إياه مسؤولية الخسارة بثلاثة أهداف لواحد.

واتهمت إدارة النادي “السوسي” من خلال البلاغ ذاته حكم المباراة، معتبرة أنه افتقد إلى النزاهة المطلوبة في إدارة المباريات، واصفة أداءه التحكيمي بـ”الكارثي”، مشيرة في الآن ذاته إلى أن “جمهور نادي الحسنية ينتظر تدخلا حازما من قبل الجامعة، من أجل وقف هذا التحكيم المغرض، الذي ينخر كرة القدم الوطنية ويقوض الجهود الكبيرة المبذولة من أجل الرقي بهذه اللعبة”، حسب البلاغ ذاته.

وكان الموقع الرسمي لنادي حسنية أكادير، قد عنون المقال الخاص بالمباراة بـ”تحكيم نور الدين إبراهيم ذبح الحسنية”، في إشارة إلى تحميله مسؤولية الخسارة كاملة، مسجلا عدم احتسابه ركلة جزاء للنادي خلال الشوط الثاني، مقابل احتسابه ركلة جزاء خيالية للزوار، واحتسابه هدفا غير مشروع.

وهاجم عبد الهادي السكتيوي، مدرب الحسنية، ولاعبو الفريق، الحكم عقب نهاية اللقاء، من خلال التصريحات التي أدلوا بها للصحافة الوطنية، مستغربين في الآن ذاته من بعض الأخطاء التحكيمية التي أسهمت في خسارتهم للمباريات الأخيرة، وابتعادهم عن كوكبة المقدمة بعد الانطلاقة القوية في بطولة هذا الموسم.

ويحتل الحسنية المركز الخامس في سبورة ترتيب الدوري المغربي للمحترفين، مؤقتا، برصيد 14 نقطة، جمعها من 4 انتصارات وتعادلين، مقابل 4 هزائم، كما ظل وفيا لاستقباله عددا كبيرا من الأهداف التي غالبا ما تصاحب إمطاره لشباك خصومه، على غرار الموسم المنصرم.

التعليقات مغلقة.