دورة تكوينية لفائدة السادة العدول الممارسين والمتمرنين باستئنافية العيون

42

في إطار برنامج التكوين المستمر نظم المجلس الجهوي لعدول استئنافية العيون دورة تكوينية لفائدة السادة العدول الممارسين والمتمرنين في موضوع: (الحقوق العينية والوكالة بين الفقه والقانون) أطرها الدكتور (عبد الرزاق اصبيحي) أستاذ القانون الخاص بجامعة محمد الخامس بالرباط، وعضو مركز البحث المتعدد التخصصات في حسن الأداء والتنافسية، وكاتب عام سابق للمجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف العامة، وذلك يوم السبت 07/03/2020 بفندق الصحراء تيل بمدينة العيون.

في بداية الدورة التكوينية قدم رئيس المجلس الجهوي للعدول الأستاذ (علي بوديت) كلمة تأطيرية عرّف فيها بالأستاذ المحاضر وأشاد بتمكنه في تخصصه، وكذلك بالسياق العام الذي استدعى تنظيم هذه الدورة التكوينية وهو دأب المجلس الجهوي للعدول باستئنافية العيون في إطار التكوين المستمر على تمكين السادة العدول من مواكبة القوانين المتعلقة بالعقار والتي تسمح لهم بتجويد الصياغة الفقهية والقانونية للوثيقة العدلية.

بعدها تقدم الأستاذ المحاضر بعرض تفاعلي للفترة الصباحية من الدورة حول (عقد الوكالة في ضوء المستجدات القانونية) استهله بالتأكيد على أهمية وخطورة المسؤولية الملقاة على عاتق السادة العدول وأنها تتجاوز التوثيق والكتابة إلى مسألة النصح والتوجيه والإرشاد حفاظا على الأمن التوثيقي نظرا لأن مهنة العدالة مبنية على الثقة والأمانة والعلم، ثم تناول في هذا العرض تعريف الوكالة وخصائصها، وإنشاء الوكالة وآثارها، وانتهاء الوكالة.

وفي الفترة المسائية قدم الدكتور عرضا تفاعليا(سؤال/جواب) حول (الحقوق العينية) انطلاقا من قانون رقم. 39.08. المتعلق بمدونة الحقوق العينية حيث عرف بها فقها وقانونا، وعرض لأنواعها، وأكد على ضرورة تسمية الحقوق أثناء صياغة العقود بأسمائها المنصوص عليها في المدونة لتترتب عليها آثارها، وأن على العدل الموثق استحضار القوانين الخاصة المتعلقة بالعقار أثناء التوثيق ثم بعدها مدونة الحقوق العينية، ثم قانون الإلتزامات والعقود، ثم الراجح والمشهور من المذهب المالكي.

متابعة:  د. يوسف الحزيمري (عدل بمركز بوجدور)

التعليقات مغلقة.