رئيس جماعة الدشيرة يُعاين شخصيا مدى تقدم أشغال الطريق الفرعية الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 05 والدشيرة المركز عبر واحة لمسيد ووادي الساقية الحمراء

17

العيون بريس/العيون

شارفت أشغال التهيئة الخاصة بالطريق الفرعية الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 05 والدشيرة المركز عبر واحة لمسيد ووادي الساقية الحمراء والممتدة على مسافة 7 كلمترات وبعرض 6 أمتار (شارفت) على الانتهاء.

وفي هذا الصدد، وقف السيد سيداتي بنمسعود، رئيس جماعة الدشيرة الترابية، على الأشغال التي استمرت طيلة الحجر الصحي المفروض من طرف السلطات العمومية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث وصلت نسبة إنجاز الطريق الفرعية حدود 80 في المائة.

كما أعطى المسؤول الأول بالجماعة الترابية ملاحظاته حول محطات الإنجاز، حيث قدم عديد المقترحات لمسؤول الشركة الساهرة على إنجاز المشروع من أجل تسريع وتيرة الأشغال والانتهاء من إنجازه في المدة المحددة سالفا.

انجاز الطريق الفرعية الجديدة التي تفصل بين الدشيرة المركز ومدينة العيون بمسافة 16 كلم تروم إعطاء دفعة قوية للعجلة الاقتصادية بالنسبة للمواطنين والتجار والكسابة والعمال بشتى القطاعات لما تحمله من مردودية في الزمن؛ إذا ما قارناها بالطريق الشمالية التي تبعد عن مدينة العيون بـ 24 كلم كاملة.

ويدخل هذا الإنجاز ضمن سلسلة البرامج والمشاريع التي تعهد بها المجلس المُسير للنهوض بالعالم القروي وتسهيل عملية التنقل وفك العزلة عن سكان الجماعة وكافة مناطق الدشيرة.

التعليقات مغلقة.