زوجة الأمير الإماراتي تقدم مساعدات إنسانية لفائدة الطفولة المحرومة بكلميم

22

استفادت العصبة المغربية لحماية الطفولة بمدينة كلميم، مؤخرا، من كميات من المواد الغذائية ومستلزمات أخرى من الملابس والأغطية الخاصة بالأطفال المتخلى عنهم،وذلك على إثر زيارة تفقدية قامت بها  قامت زوجة الأمير الإماراتي  مانع سعيد العتيبة، تدخل في إطار الأعمال الاجتماعية والإنسانية التي تقدمها زوجة الأمير لفائدة الفئات الهشة و والأطفال في وضعية صعبة.

 وقد عقدت الأخيرة، لقاءا مع فاطمة بودعكات رئيسة المكتب الجهوي للعصبة و أعضاء المكتب المسير ومربيات الدار، أبرزت من خلاله رئيسىة الجمعية ظروف اشتغال العصبة والنتائج التي تحققت لفائدة الطفولة المحرومة بجهة كلميم وادي نون،  كما قامت زوجة الأمير الإماراتي، بزيارة جناح الأطفال المتخلى عنهم ووقفت عن قرب على ظروف اشتغال طاقم العصبة والوقوف على بعض الإكراهات التي تعوق السير العام للجمعية وسبل توفير الدعم اللازم لتجاوز هاته المعيقات مستقبلا.

وفي كلمة لها، تقدمت زوجة الأمير الإماراتي، بتشكراتها لكل طاقم الجمعية، ولكل المساهمين في تسيير مركز الأطفال المتخلى عنهم، لما يبدلونه من مجهودات جبارة لفائدة الطفولة وحمايتها من الضياع وضمان مستقبلهم في الحياة، كما أفردت كلمة شكر خاصة للمربيات اللواتي يرافقن الأطفال منذ التحاقهم بالمركز وطيلة سنوات طفولتهم المبكرة، وما يقمن به من أعمال جليلة لفائدة هاته الفئة من المجتمع.

 

سعيد بلقاس/ كلميم

التعليقات مغلقة.