شابة بالعيون تلفض أنفاسها بسبب “التوكال”

20

لفظت شابة أنفاسها الأخيرة على سرير بالمستشفى الجهوي الحسن بن المهدي بالعيون، بعد دخولها إليه منذ أسبوع، حيث فشل الطاقم الطبي في إسعافها وإنقاذ حياتها، لتفارق الحياة، وسط موجة من الحزن والأسى.

وحسب مصادر إعلامية فـوفق ما تسرب من معطيات تخص النازلة، فإن الشابة كانت قد عقدت قرانها على شاب قبل أسابيع، ضاربين مستهل شهر غشت القادم موعدا لحفل الزفاف، غير أن نيران الغيرة والحسد، في قلوب قريناتها من صديقاتها المقربات واللائي طفح بهن الكيل بسبب العنوسة وقطار الزواج، جعلهن يقمن بدس السم أو ما يعرف لدى العامة ب”التوكال” في ما قدمن لها من طعام، فاستشرى السم في جسدها سريان النار في الهشيم، لتغادر الحياة بعد معاناة.

التعليقات مغلقة.