فرقة مادس في جولة مسرحية بثلاث جهات   

395

العيون بريس/العيون

قدمت فرقة مادس، يوم الأربعاء 10 يناير الجاري، عرضها المسرحي الجديد “عزلة إجبارية” بدار الثقافة أم السعد بالعيون بحضور جمهور غفير من محبي أبي الفنون الذين تفاعلوا بشكل إيجابي مع هذا العرض الذي أبدع فيه ثلة من الممثلين من أبناء الأقاليم الجنوبية.

وسيتواصل تقديم هذا العرض بجهات العيون الساقية الحمراء، وسوس ماسة، والدار البيضاء سطات، في إطار جولة مسرحية تندرج في إطار التوطين المسرحي لفرقة مادس بدار الثقافة الولاء بالداخلة بدعم من قطاع الثقافة بوزارة الشباب والثقافة والتواصل برسم سنة 2023.

وتحكي مسرحية “عزلة إجبارية” قصة أب فرض على أبنائه عزلة عن العالم الخارجي خوفا عليهم وسعيا منه لحمايتهم من محيطهم، غير ان ابنه وابنته يحاولان كسر هذه العزلة المفروضة عليهم وشق طريقهم في الحياة بعيدا عن وصاية الأب.، وقد ألف النص الكاتب المسرحي السعودي عباس الحايك، وأعدها للمسرح حسن بديدة، وأخرج العرض توفيق شرف الدين، فيما قام بالتشخيص في هذا العمل المسرحي كل من فضيلة الهامل، وسيدي أحمد شكاف، وأيوب بوشان، وعبد الله ديدة.

وأكد توفيق شرف الدين، مخرج العرض المسرحي، أن هذا العمل يشكل محطة جديدة في مسار فرقة مادس بعد العديد من الأعمال التي قدمتها في السنوات الماضية، خاصة منها مسرحيات “خيمة تفرك عن خيمة” و”لمهيدن راسو بارد”، حيت تواصل الفرقة الاشتغال على نصوص مسرحية تتميز بالعمق في الطرح وتتناسب مع الثقافة الحسانية.

وأوضح شرف الدين أن فرقة مادس نظمت في إطار هذا المشروع مجموعة من الورشات والإقامات واللقاءات الفنية والندوات ضمن برنامجي التنشيط الثقافي والفني وتطوير المهارات في مجال المسرح وهي الأنشطة التي احتضنتها، على امتداد الأشهر الماضية كل من دار الثقافة الولاء، ودار الثقافة الوحدة بمدينة الداخلة.

وأكد رئيس جمعية مادس للثقافة والفنون الدرامية أن هذه الأنشطة شملت كذلك ندوات الإنتاج المسرحي ومتطلبات الصناعات الثقافية والإبداعية، وسبل استثمار التراث الحساني في المسرح المعاصر. وأضاف بأن فضاء التوطين احتضن ورشات تكوينية في التشخيص، والإنارة المسرحية، والكتابة المسرحية، وصناعة وتحريك الدمى، وختم توفيق شرف الدين بأن الأهداف المسطرة لهذا المشروع تم تحقيقها بنسبة مائة بالمائة وهو نجاح يعود بالأساس لانخراط الفنانين المشاركين والإقبال والرغبة التي عبر عنها الأطفال والشباب المستفيدون من مختلف الأنشطة.

يذكر أن جمعية مادس للثقافة والفنون الدرامية من بين الجمعيات التي استفادت من دعم التوطين المسرحي للفرق بالمسارح. وهو الدعم الذي يسعى لتمكين الفرق المسرحية بمختلف جهات المملكة من وسائل العمل من أجل تنشيط دور الثقافة والمراكز الثقافية. ويمكن هذا البرنامج الفرق المسرحية من الإمكانيات المادية التي تتيح لها إنتاج عمل مسرحي يقدم بفضاء التوطين وخارجه، كما يلزمها بتنظيم أنشطة فنية وثقافية من شأنها تشجيع الشباب على الإقبال على المسرح.

التعليقات مغلقة.