فيلمان من الصحراء يتوجان في المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة

331

العيون بريس/العيون

حصل الفيلم الوثائقي “الرحلة” للمخرج الصحراوي سعيد زريبيع والمنتج الركيبي حيدار على جائزة لجنة التحكيم في المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة.
فيما عادت جائزة الجمهور للفيلم الوثائقي “لفاور” للمخرجة فاتن خلخال ومن إنتاج لالة خديجتو دادة.
ويستعيد الفيلمان جوانب مهمة من تاريخ الصحراء المغربية وذلك من خلال شخصيتين رئيسيتين هما محمد الأغظف دادة، والمرحوم سيد أحمد رحال.
ويحكي فيلم “الرحلة” الذي أنتج خلال هذه السنة بدعم من المركز السينمائي المغربي، قصة كفاح الأديب “محمد لغظف دادة” من خلال اقتباس من سيرته الذاتية “رحلة المشتاق من الساقية الحمراء إلى وادي أبي رقراق”.
ويتتبع الفيلم أهم مراحل حياة الأديب محمد الأغظف من البادية إلى المدينة، متغلبا على صعوبات عدة، وهو الذي لم تطأ قدماه حجرات الدراسة إلا في السادسة عشر من عمره.
ويسلط “الفارو” الضوء على ذاكرة مكان يوجد في مدينة الداخلة، هو منارة لم يقتصر دورها على إرشاد السفن فحسب، بل كانت بمثابة سجن يقبع فيه النشطاء الصحراويون الذين ناضلوا ضد الاستعمار الإسباني، ومن خلال استرحاع تسجيلات صوتية للفقيد سيد أحمد رحال وبعض رفاقه نتعرف على جوانب من تلك الفترة التاريخية حيث كانت الصحراء. ويوثق الفيلم لما تعرض له لمقاومون في هذه المنارة من اعتقال وتعذيب وانتهاك لحقوقهم.
وقد حصل الفيلم الإيراني “قدر” لمخرجه ياسر طالبي على الجائزة الكبرى، في ختام الدورة 14 للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة، فيما حاز الفيلم اللبناني “سموم الأمل” لمخرجه سليم صعب على جائزتي النقد والإخراج.
وترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة الدكتور احمد توبة، وضمت في عضويتها، كلا من المخرجة لبنى اليونسي، والناقد السينمائي بوشتى فرق زيد، والأستاء الجامعي فيصل أبو الطفيل، والفنانة التشكيلية الأوكرانية ليديا انجيلي.
يذكر أنه خلال هذا الاسبوع توج الفيلم الوثائقي “لعزيب” لمخرجه جواد بابيلي بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة.

التعليقات مغلقة.