فيلم مغربي يحصل على جائزة النقاد بمصر

22

العيون بريس/مصر

فيلم مغربي يحصل على جائزة النقاد بمصرنال الفيلم المغربي “صرة الصيف” لمخرجه سالم بلال جائزة الإتحاد الدولي للنقاد “الفيبريسي”، في مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام الوثائقية والقصيرة الذي اختتم فعالياته الأحد الماضي.

وجاء ذلك في حفل اختتام الدورة الثانية والعشرون من مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام الوثائقية والقصيرة الذي شهد تتويج مجموعة من الأفلام
وأنتج فيلم “صرت الصيف” من طرف شركة “صوت الصحراء” لصاحبها سعيد زريبيع، بدعم من المركز السينمائي في إطار التسبيق عن المداخيل للأفلام الوثائقية حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني التي انطلقت سنة 2014، ومكنت شباب من أبناء الصحراء المغربية من إنجاز ازيد من سبعين فيلما وثائقيا.
وتدور قصة الفيلم، الذي تم تصويره بإقليم السمارة بجهة العيون الساقية الحمراء، حول أشخاص اختاروا الإنزواء عن المدينة وصخبها والعيش في في البادية في تناغم وانسجام مع الطبيعة.
وفاز فيلم للفيلم البلجيكى ” أنا حر ” للمخرجة لورا بورتيير بجائزة أحسن فيلم وثائقي طويل، فيما عادت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الهولندى البوسنى الفرنسى “البحث عن الأحصنة” للمخرج ستيفان بافلوفيتش.
وأحرز الفيلم الصربي “تعديل” للمخرج ديان بتروفيك جائزة أحسن فيلم وثائقي قصير، وحاز فيلم “العربة السوداء” إخراج إديليت كارزويف من قرغيزستان، علي تنويه خاص، اما جائزة لجنة التحكيم فكانت من نصيب الفيلم الإسباني “أنيما أنيماي أنيميام” لمخرجيه جولييتا جاسروك، وخوسيه بوشاديس مارتينيز.
وعرفت مسابقة الأفلام الروائية القصيرة تتويج الفيلم الإيطالي “كبير” للمخرج دانييل بيني بجائزة أحسن فيلم، وحصل الفيلم البولندي “أول الصيف الأخير” لمخرجته “ناستازيا جونيرا”، والفيلم الليتواني “أمهات” لمخرجةدته بيروتا كابوستينسكايت على تنويه خاص من لجنة التحكيم. وظفر الفيلم الفرنسي “هيزيا” للمخرجة شابنامه زرياب بجائزة لجنة التحكيم.
وفي مسابقة أفلام الرسوم المتحركة، أعلنت لجنة التحكيم عن المتوجين حيث أحرز الفيلم الفرنسي “العازفون المنفردون”على جائزة أفضل فيلم، للمخرجين مهرناز عبد الله، فيبن إلياس ولدهوارت، رازق إسساكا، سيليست جامنيك، يي ليو.
وحصل فيلم فرنسي آخر على جائزة لجنة التحكيم وهو الفيلم الفرنسي “لم يكن بورجوني” للمخرج ماتياس دي بانافيو. ونوهت لجنة التحكيم بالفيلم الإسباني “الحلقة” للمخرج بابلو بولدري، ووخصت الفيلم الإستوني “سييرا” للمخرج ساندر جون، بتنويه خاص.
يذكر أن مهرجان الإسماعيلية الذي ينظمه المركز القومي للسينما، بمحافظة الإسماعيلية، يعد أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي التي تتخصص في الأفلام الوثائقية والقصيرة.

التعليقات مغلقة.