قافلة للتحسيس بحقوق الأشخاص في وضعية اعاقة تحط الرحال بثانوية الأمير مولاي رشيد التأهيلية بالسمارة

51

العيون بريس/العيون

في إطار الأنشطة الثقافية والفنية الموازية التي دأبت ثانوية الأمير مولاي رشيد التأهيلية بالسمار على القيام بها في الموسم الحالي والمواسم الفارطة، وإيمانا منها بإعطاء نفس جديد لتلاميذ وتلميذات المؤسسة، وخلق ناشئة واعية في جميع المجالات، استقبل نادي حقوق الإنسان والتربية على المواطنة بالثانوية، جمعية آفاق لتأهيل وإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة في إطار قافلة تحسيسية،يوم الأربعاء 30اكتوبر2019 على الساعة الرابعة مساء  تحت شعار: ” قافلة آفاق للتحسيس بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة”.
تخللت هذه الأمسية مجموعة من الأنشطة:
*التعريف بالأشخاص ذوي الإعاقة؛
*ورشات للتعريف بأهم بنود القوانين الدولية التي تستهدف الأشخاص ذوي الإعاقة؛
*فيلم قصير يعرض معاناة الأشخاص ذوي الإعاقة؛
وكان الهدف من هذه القافلة :
– إذكاء الوعي في مجال النهوض بحقوق الإنسان؛
– خلق مجتمع بدون حواجز؛
– إعطاء تمثلات مجتمعية إجابية حول الأشخاص ذوي الإعاقة؛
– تمكين تلاميذ ثانوية الأمير مولاي رشيد التأهيلية من فهم مواد الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة؛
– صناعة أفلام قصيرة تربوية تتناول موضوع الإعاقة بمقاربة حقوقية. (مشروع سيتم الاشتغال عليه خلال الأسابيع القليلة المقبلة)؛
وقد خرج هذا اللقاء بمجموعة من التوصيات أهمها:
* مشروع إنشاء ممر خاص بالأشخاص ذوي الإعاقة والذي أصدره السيد مدير ثانوية الأمير مولاي رشيد التأهيلية، السيد أنوار الطاهري؛
* إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع مناحي الحياة المدرسية والاجتماعية.
وقد تميز الحفل بحضور ثلة من تلاميذ وتلميذات المؤسسة إلى جانب السيد الناظر والسيد
منسق نادي حقوق الإنسان والتربية على المواطنة، الأستاذ رشيد هرماش، وكذا السيد منسق الحياة المدرسية، ذ. أب حمو. كما حضر النشاط المتدرب بسلك الإدارة التربوية، الأستاذ يوسف مدون إلى جانب مجموعة من الأساتذة الأفاضل بالمؤسسة.
أما تنشيط هذه الأمسية، والسهر على تأطير ورشاتها، فكان من نصيب السيد محمد سالم لبيهي، عضو الجمعية الحاملة للمشروع، والذي أدى دوره بتفنن وإتقان، واحترافية عالية تجمع بين المعرفة والتلقين في قالب تربوي تلقائي بديع، ليستحق بذلك جزيل الشكر والامتنان من طرف كافة المستفيدين من هذه الأمسية التربوية بامتياز.

التعليقات مغلقة.