مرزوقي للبوليساريو : النظام الجزائري المتهالك يبيع الوهم للصحراويين

42

/العيون بريس

أكد الرئيس التونسي السابق، منصف المرزوقي، أن الجزائر تقف عقبة أمام الوحدة الترابية للمملكة المغربية وحجر عثرة أمام تنمية وتطور إتحاد المغرب العربي.

ووصف الرئيس التونسي الأسبق، منصف المرزوقي، ما تقوم به الجزائر اتجاه جبهة البوليساريو ب “التجارة”، عندما أورد أن الجزائر تبيع الوهم لجبهة البوليساريو.

وأكد منصف المرزوقي في ندوة، أن الجزائر غلّبت جبهة البوليساريو على مصالح شعبها، مشيرا أن النظام الجزائري أجرم في حق شعبه، والاتحاد المغاربي والشعب الصحراوي، متسائلا عن الوهم الذي يبيعه هذا النظام.

وإعترف الرئيس التونسي الأسبق، منصف المرزوقي، بأن اندماج دول اتحاد المغرب الغربي سيفسح المجال أمام فتح بلدان الإتحاد لحدودها للصحراويين بدل الضغط عليهم وخندقتهم في منطقة صحراوية بالجزائر، موردا “عندما يصير عندنا اتحاد مغاربي فالصحراويون عوض أن يكونوا تحت الحماية أو الضغط في منطقة صحراوية بالجزائر، يكون عندهم الحق في أن يستقروا في تونس أو يعملوا في ليبيا أو الجزائر والمساهمة في الانتخابات في بلدان الاتحاد المغاربي، وهكذا يكون لهم وطن مفتوح وجواز سفر مغاربي ويكونوا جزءًا من الأمة وينالون الاحترام في كل مكان”.

وكان منصف المرزوقي قد هاجم النظام الجزائري بسبب دعمه لجبهة البوليساريو وإستعماله الملف لعرقة حلم إتحاد مغاربي قوي، بيد أن مواقفه إبان فترة رئاسته لتونس إتسمت بالخجل فيما يخص ملف الصحراء، حيث إلتزم موقف الحياد السلبي دون المجاهرة بموقف بلاده من النزاع المستنكر للدور الجزائري فيه.

التعليقات مغلقة.