ملكة جمال البرتغال تورط رونالدو وتنفي لقاءه بمراكش

14

وضعت ملكة الجمال السابقة للبرتغال النجم كريستيانو رونالدو في ورطة حين نفت لقاءاتها به في مراكش، وفق ما ذكرته مؤخراً وسائل إعلام بريطانية وبرتغالية وإسبانية.

ونفت عارضة الأزياء الفرنكو-برتغالية، ميلاني مارتينس، كل الإشاعات الأخيرة التي تحدثت عن علاقة عاطفية تجمعها بنجم الكرة العالمي البرتغالي رونالدو وبكونها هي سبب زياراته المتكررة للمغرب في الأسابيع الأخيرة.

الحسناء ميلاني، الحائزة على لقب ملكة جمال البرتغال سنة 2011 بررت ترددها الدائم على المغرب بكونها تزوره لأغراض مهنية صرفة معترفة بعشقها للبلد وارتياحها كلما زارته.

وأضافت أنها ملتزمة حاليا بعقد عمل لتصوير قفاطين مغربية بمدينة الرباط حيث توجد منذ الخميس الماضي، ثم ستتنقل إلى فاس والدار البيضاء لنفس الغرض. بينما اختارت مدينة مراكش للاحتفال بعيد ميلادها برفقة زمرة من الأصدقاء المقربين.
ويأتي هذا النفي القاطع ليضع رونالدو في ورطة جديدة، حيث يبدو أن إطلاق خبر لقائه بميلاني جاء فقط للتغطية على الكلام الكثير حول علاقته بالنجم المغربي في الكيكبوكسينغ، بدر هاري، وحول إقامته حفلات صاخبة في مراكش لا يوجد ضمنها نساء.

التعليقات مغلقة.