نقابة الصحافة تقدم تقريرا مفصلا عن التضليل الإعلامي على خلفية تحرير الكركرات

20

العيون بريس

أفاد تقرير مفصل للنقابة الوطنية للصحافة المغربية حول التضليل الإعلامي حول التطورات في منطقة الكركرات توصلت ” الصحراء اليومية ” بنسخة منه، خلال لقاء نظم اليوم الأحد بمقر الغرفة الفلاحية بكليميم،  أن الحرب الإعلامية التي تخوضها أطراف خارجية معادية للمغرب، موالية لجبهة البوليساريو ضد المغرب تعتبر واجهة من واجهات خوض الحرب النفسية.

 وأوضح الأستاذ ” عبد الله البقالي ” رئيس النقابة، خلال كلمته الافتتاحية في هذا اللقاء الذي حضره إلى جانب أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، صحفيون و مراسلون معتمدون بكليميم، أن الحرب الإعلامية  التي تخوضها البوليساريو ضد المغرب  لم تنجح لحد الآن في تحقيق أهدافها، حيث ظل التأثير محدوداً جداً، مشيرا إلى أن كشف طبيعة هذه الحرب ساهم إلى حد بعيد في أن تفقد مصداقيتها، وقال إن الاستمرار في الافتراء والكذب ونشر الأخبار الزائفة تحول إلى ضدها، وتبين من خلال التطورات أن الأمر يندرج في سياق التضليل الإعلامي.

نقابة الصحافة تشير من خلال التقرير ذاته، إلى أن وسائل الإعلام الدولية لم تعد تكترث لما ينشره إعلام البوليساريو  و الجزائر ، لأنها تفقد المصداقية.وذكرت أنها في إطار متابعتها المهنية لمجريات الأحداث والتطورات المستجدة في الأقاليم الجنوبية المغربية، خصوصاً في منطقة “الكركرات”، وما رافق ذلك من حرب إعلامية شرسة اعتمدت على أساليب التضليل، قررت النقابة الكشف عن طبيعة هذه الحرب من خلال رصد كثير من المغالطات والتضليل والإشاعة في تقرير مفصل، اشتغلت عليه النقابة الوطنية للصحافة المغربية عبر فروعها في الأقاليم الجنوبية الثلاثة: فرع العيون الساقية الحمراء، فرع الداخلة وادي الذهب، فرع كلميم واد نون.

 

التعليقات مغلقة.