هذه تفاصيل المخطط الإرهابي لعنصري اولاد تايمة وفاس..

26

علم من مصادر خاصة أن الموقوفين المتورطين بمبايعة البغدادي قائد ما يسمى ب”داعش”، والمنحدرين من فاس و اولاد تايمة، أثبتت التحقيقات الإستباقية نيتهم الإرهابية.

وحسب ذات المصادر، فإن الثنائي كان في صدد البحث عن الأسلحة ومواد كيمائية سامة قصد تنفيذ مخططهم الإرهابي، والذي كانا سيستهدفان من خلاله مؤسسات الدولة، التي يكنون لها العداء.

كما أن العنصرين كانا يترددان على مواقع جهادية على الأنترنيت، تعنى بصناعة المتفجرات والأسلحة اليدوية، مما يعني أن مخططهم الإرهابي كان في مراحله النهائية قبل التنفيذ.

الموقوفين، وكما سبق لبلاغ عمم بشأنهما، يؤكد انخراطهما الكلي في الأجندة التخريبية لتنظيم “داعش” الإرهابي، قاما مؤخرا بتوضيب شريط فيديو تحريضي يتوعدان من خلاله بتنفيذ عمليات إرهابية نوعية داخل المملكة.

هذا، وسيتم تقديم المشتبه فيهما إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة

حري بالذكر ان هذه العملية تأتي لتضاف إلى عمليات أخر تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من خلالها توقيف عناصر إرهابية تهدد أمن وسلامة الوطن والمواطنين.

التعليقات مغلقة.