والي العيون يحذر مسيري مراكز الدروس الخصوصية من الاستهتار بتعليمات محاربة “الكورونا”

24

أفادت مصادر “العيون بريس” أن مصالح ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، أصدرت تقريرا رسميا، تحذر  فيه من تبعات تجاوزات بعض مسيري لمراكز الدعم التربوي  للتعليمات الواجب التقيد بها لمحاربة الوباء العالمي، من خلال استمرارهم في مزاولة أنشطة الدعم المدرسي في استهتار تام للتعلميات.

وأبرز تقرير  ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، أن السلطات المحلية المعهود لها بالتتبع اليومي والدقيق للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، قد تلقت إخطارات بخصوص مزاولة بعض الأشخاص والمؤسسات لأنشطة الساعات الإضافية والدروس الخصوصية المؤدى عنها.

وأورد التقرير ، أن ممارسة تلك الأنشطة يتنافى والإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة ضد انتشار فيروس كورونا”كوفيد 19” الموصى بها من طرف السلطات المختصة، واصفة ذلك بالاستهتارا بأرواح الأبرياء ومخالفا للتعليمات، حيث  ستعمل على تنفيذ القوانين الزجرية ضد كل من حاول استغلال هذه الظرفية الاستثنائية، وتعريض أرواح أطفالا  أبرياء للخطر.

ونوهت مصالح الولاية في سياق متصل متصل، بمجهودات الأطر الإدارية والتربوية العاملة دون كلل، على توفير الدروس عن بعد للتلميذات والتلاميذ، مطمئنة الآباء والأمهات وأولياء الأمور أن جميع الدروس سيتم انجازها بمختلف الوسائل في وقتها.

يشار أن عبد السلام بكرات والي جهة العيون الساقية الحمراء،كان  قد شدد خلال انعقاد اجتماع تقديم المخطط الجهوي لمحاربة فيروس كورونا المستجد، على عدم التساهل مع مخالفي التدابير الوقائية المتخذة من لدن الجهات الوصية وإلزامية تقيد كافة المواطنات و المواطنين  بالتعليمات الصادرة، وضمنها العزلة الصحية داخل المنازل، كإجراء وقائي ضروري في هذه المرحلة الحساسة للحد من انتشار الفيروس.

سعيد بلقاس/ العيون

 

 

التعليقات مغلقة.