10 أشهر حبسا في حق فقيه تارودانت “مول البركة” الذي يمارس الجنس على الفتيات العانسات بدعوى التبرك منه لطرد النحس وجلب العريس

18

أدانت إبتدائية الصويرة فقيه وخليلته المتزوجة ب 10 أشهر سجنا نافذا على خلفية ضبطهما متلبسين بممارسة الجنس.
وكان المعني بالأمر، ، الذي ينحدر من مدينة تارودانت يستغل أحد المحلات ضبط بها رفقة هذه السيدة في ممارسة السحر والشعوذة.
وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الظنين كان يوهم ضحاياه انه يملك قدرة خيالية في تزويج الفتيات اللواتي لم يتمكن من ذلك، قبل أن يتم نصب كمين له من طرف الشرطة القضائية وتحت إشراف النيابة العامة، حيث ضبط متلبسا بممارسة الجنس مع المعنية بالأمر ليتم اقتياده رفقة السيدة التي ضبطت معه الى مصلحة الشرطة القضائية لتحرير محضر الاعتقال والاستماع اليهما، قبل وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية وإحالتهما على انظار النيابة العامة.
وأثناء الاستماع إلى المرأة الموقوفة، اعترفت انها قصدت “الفقيه” من اجل التبرك منه على غرار باقي النساء اللواتي يقصدنه، بعدما اوهمن بان هذه طريقته للتبرك منه لفك كل مشاكلهن.
وذكرت مصادر مطلعة، ان “الفقيه” قدم من مدينة تارودانت الى مدينة الصويرة من اجل ممارسة اعمال السحر والشعوذة بعدما يوهم النساء والفتيات انه يملك القدرة على جعل كل من تأخرت في الانجاب او عاقر على جعلها تحبل، وكذا القدرة على تزويج الفتيات اللواتي قاتهم قطار الزواج، الامر الذي دفع بالكثير منهن الى اللجوء اليه للتبرك منه، وهو ما يستغله في استغلالهن وممارسة الجنس عليهن.

التعليقات مغلقة.